اخر ما كتبت على مدونتى الثانية
حيل الدفاع النفسى 2 يمكنك قرائته من هنا..

12/27/2008

اسمة ..اللاشعور

قبل البدء...شكرا لكل من ادلى براية...حقيقة شكرا لكم...
المجموعة بقى اسمها "ساديزم"...
ان شاء الله هاتصدر قريب خلال الاسبوعين القادمين دول..وهاحط الغلاف الاسماء القصص قريبا...
دة جروب المجموعة على الفيس بوك ..شكرا بحق فبدون دعمك ما كنت ساستمر..
**********
"فرويد" ابتكر طريقة جديدة سمها "التداعى الطليق"...الطريقة دى ببساطة انك تسيب المريض يتكلم ويتكلم وانت تسمع وبس
...
الطريقة دى رغم فكرتها البسيطة..ورغم تشابهها مع فكرة الاعتراف فى الديانة المسيحية ..ومع جمل كتيرة فى الموروث الشعبي زى.."فضفض".."بعبع بالى فى قلبك"مع الاختلاف ..لان المريض لما بيتداعى مع الطبيب بيتداعى بدون إعمال اى ميكانيزم دفاع من الى بيستخدمها مع الآخرين..بيقول الكلام بنفس النطق مش بيزوقة..مش بيحكم اى قيم أخلاقية..علشان كدة من الشروط الأساسية أن المريض ميشوفش الطبيب فى نطاق رؤيته ..يسيبة يكلم نفسه..يشرح الأفكار يخرج عن نطاق الدين ..الجنس..الدولة يلعن نفسه حتى.. مع التدخل قليلا بالأسئلة ان كان الأمر ضروري وجدا ..

التداعى دة مكن فرويد من ابتكار شئ تقريبا هو أساس علم النفس..( اللاشعور) فرويد حط قوانين بتحكم اللاشعور . .وبرغم عمق اللاشعور ..وتداخل رموزه..بداء فرويد فى محاولة فك الطلاسم ..بدا فى تفسير الأحلام ..وووو...

المهم فى كل دة.. أن اللاشعور باكتشاف فرويد مكنة من معرفة البوابة الخلفية لاى بشرى - البوابة الأمامية والطريق الملكي لمعرفة اى شخص هو الأحلام-كل ما يهمك فى الأمر هو اننى سأجرب معك شئ جديد للغاية..هو كيف ترى العوامل التي أثرت على تكوين لا شعورك..وأثرت فى نشأة خوفك وهويتك .وجعلتك انت هو انت ..استمع فقط لترى بداية الطريق واكملة انت او فلنكمله سويا أن أردت..

عليك أن تتبع بعض القوانين..أولهم ان تخفض اضائة غرفتك للغاية
وعليك أن تبدل مقعدك الوثير بسرير او بشازلونج ..وتطفئ سيجارتك المشتعلة وتغمض عينيك ..وتترك لروحك العنان..انظر الى العالم من اعلي..هل ترى يديك تتخيلها جيد جيد هذا جيد..مكان يديك ضع كل ما مر بك فى حياتك ..كل لحظات قهرك..كل لحظات قوتك..هل بدء الشريط بالدوران ..عظيم عظيم..أريدك أن تستمع الى أعمق صوت دافئ استمعت إلية طوال حياتك..استمع إلية وهو يطلب منك تذكر طفل صغير يشبهك..او طفلة وحيدة تمسك بعروسة ..هل رأيت الطفل..الصورة مشوشة..اعلم فقط لا تضيعها ..تمسك بها..تحرك مع الطفل الصغير انظر بعينية ...لدقيقتين ..لترى أبيك المتوفى ..وأمك السعيدة بعودته من العمل..او لترى منظر أخيك الذي تزوج منذ سنوات..أريد من حاسة الشم لديك أن تتذكر أحب رائحة طعام لديك..هل اكتملت مكونات الصورة الان..أريدك أن تتذكر العمق..الجرح الصغير فى مؤخرة راسك من أين أتى..أول مرة شعرت بالإثارة أول شعور بالخوف..كلب الجيران الذي هدد خطواتك فأصبحت تكره الكلاب..أول مرة تدفقت فيها جرعات الأدرنالين الى دمائك لتجعلك ترى العالم بعيون أخرى..تذكر أول الم..خوف من الفشل...انظر الى عينيك حينها..لا تخبرني..فقط اندمج ..اندمج حتى الثمالة ..الان عرفت لماذا تكره القطط..والأماكن المظلمة..اصبحت تتفهم جيدا لما تغسل يديك جيدا أكثر من مرة..تعرف لماذا تشعر بالخوف من الصور والتصوير..تفهم من هو الأخر الذي يقفز فى عقلك اصبحت تعرف من أين أتى..تتفهمين لماذا يحدث ذلك فى أحلامك..هل فهمتي الان معنى حلمك المتكرر..وفهمت الان لماذا تكره النظر الى عينيتك فى المرأة...لا تغص أكثر من ذلك من فضلك أفق الان ..بعد أن فهمت الان يمكنك أن تخبرني يا عزيزي..ويمكنك أن تعترف إن جميعنا مرضى نفسيين..نسيت إن أرحب بك فى عالمي الخاص...
اللاشعور..