اخر ما كتبت على مدونتى الثانية
حيل الدفاع النفسى 2 يمكنك قرائته من هنا..

10/16/2008

خطة نابليون..

اعتذر لرفع القصة من على المدونة...لإضافتها لمجموعتي القصصية...تقرؤها قريبا بإذن الله

هناك 46 تعليقًا:

A.SAMIR يقول...

بالتوفيق ان شاء الله
تحياتي

Gannah يقول...

واخسارتاه
ذهب اول تعليق
الف مبروك طبعا على المجموعة وربنا يوفقك
هعلق على أسلوبك ككل لانى محتاجة اقرا بتركيز
أسلوبك متميز جدااااااا
بصمتك على كل جملة
عقلك هو البصمة
علامة مميزة صعب تقليدها
راجعه تانى
تحياتى

•√أريـ السمر ـج√• يقول...

بالتوفيق ان شاء الله و تكون مجموعة قصصية ناجحة، هذا امر متوقع، كل قصة لها تفرد و تميز و أسلوبك يستدعي تركيز القارىءو يشده بعمق.
القصة جميلة جدا و خاصة النهاية غير متوقعة

دمت بكل أبداع

Reem يقول...

هكتبلك تعليقي بمنتهى الصراحة بس اتمنى

ما يزعلش

تعرف تقريبا انت من الشخصين

اللي بيتساوى عندي كرهي و حبي لقراءة

كتاباتهم كل مرة اقرالك حاجة اوعد نفسي

انها الاخيرة بسبب الصداع و التوتر اللي

بيعمله شدة التركيز والتكرار لقراءة

كتاباتك عشان افهمها انا بختار مخصوص

و قت الكل نايم و البيت هدوء ومافيش مقاطعة

من حد عشان اقرالك و كل مرة اقول يا بنتي

على ايه التعب ده ما تقريلوش تاني

بس برضو بحب ارجع ادخل اقرالك و ارجع

تاني اعاتب نفسي

ما شاء الله عليك ربنا يحميك على موهبتك

و اخيرا الف مبروك و بالتوفيق ان شاء الله

اتمنى حضرتك ماتزعلش و تقبل تعليقي بروح طيبة

nona يقول...

قصتك جميلة جدا
بس النهاية ماكنتش متوقعة انها تكون كدة
اسلوبك جميل وفقك الله فيما هو خيرا لك دائما

تحياتى

همسات دافئه يقول...

ههههههه
ان كيدهن عظيم
رائع ياغزالى
ايه الأسلوب ده
انت هايل بجد
مجموعتك هتكسر الدنيا ان شاء الله فى انتظارها:)
تحياتى ليك ياأستاذ
شيماء:)

dr.Roufy يقول...

مبروووووووك المجموعة القصصية يافندم
ومستنياها بترقب وشغف
:)
طبعا القصة كما المعتاد مميزة جدا..وعميقة, والنهاية رائعة
وما الدنيا الا شطرنج كبير
:)

weswes يقول...

تحفه يا محمد تحفه بجد
وانت مخك فيه حاجه مش طبيعيه اكيد
مش عارفه بس طريقتك فى الكتابه غير تقليديه
امممممممممممم
هو عاده النقد بيكون فى الحيثيات الو الصغرات اللى بيشوفها التانى فى الكتابه
وللمره الاولى طبعا انا مششايفه كده
لانك عارف انى من عشاق هذا الاسلوب
بس حاجه رخمه جدا انى مش قادره اقولك غير انها رائعه
بجد
بس عارف
حسيت ان حاتم ده شخصية غير موجوده اصلا هو الجزء الخامد فى باهر
بمعنى انه الجزء اللىبيبقى جوا الانسان علشان يسمع وبس
وكمان اختيارك للاسماء فيه حاجه
باهر هو الشخص اللى شايف نفسه اوى ومتلمس عظمت شئنه ومدى قدرته على ابهارالاخرين بذكائه
وحاتم اللى بيسمع هو الكريم اللى عندهطاقه انه يتحمل هزه العنجهيه

على العموم بتوفيك يا عم محمد وربنا ييسرلك الامر
تحياتى

المستنصر بالله يقول...

مبروك المجمموعه القصصيه بالتوفيق ان شاء الله
القصه جميله كل العادة

تحياتى

rovy يقول...

السلام عليكم

مبروووك المجموعه القصصيه الاولى و ربنا يوفقك ان شاء الله دائما ..

قصة اليوم كما تعودنا منك فهى اكيد بتحتوى على براعة الاسلوب و عمق الكلمات و المعانى و التميز المنفرد حقيقى اسلوبك متميز جدا ..

وفقك الله و ادام لنا ابداعك المتميز

تحياتى

نيران يقول...

السلام عليكم و رحمة الله..
كم مرة قرأتها؟
لا اذكر تحديدا.. لكن كل ما أذكره انني طبعتها على أوراق.. لأنني أحب أن ألمس ما أقرا.. و لكن تلك الأوراق كان لها مفعول عجيب..كلما أمستكتها و رحت بين سطورها.. كأنها آلة الزمن.. نقلتني إلى مكان غير المكان.. و زمن غير الزمن.. و شخوص آخرين غير من حولي..
و أسرتني تلك الأوراق إلى النهاية.. فأعود مندهشة من النهاية.. و في محاولة لربط كل ما جرى بين تلك الأوراق و فهمه و استيعابه و استيعاب كم الإبداع الذي فيه.. و إذا بتلك الأوراق تدعوني لجولة أخرى.. بين نفس الحروف و الشخوص.. و لكن المذاق يزداد روعة.. خاصة مع فنجان قهوة و نسمات هواء في البلكونة.. و لكني تعمدت أن تبقى الموسيقى التي اخترتها في المدونة.. لا أدري لماذا شعرت أن أبطال القصة يرقصون عليها.. و هي الموسيقى التصويرية لها..
انتهي لأعود.. استغرقني الأمر يوما كاملا حتى اخرج من الأسر و استطيع التعليق..

و تعليقي في النهاية..
شكرا جزيلا.. كنت احتاج لمثل تلك الجرعة من الإبداع..

بالتوفيق دائما..

نيران يقول...

تعليق منسي..
مبروك المجموعة القصصية..
و لكن..
أرجو تزويدنا بمعلومات كيفية الحصول عليها لمن هم خارج الوطن..

تحياتي تاني:)

موناليزا يقول...

رااااائعة

mohra يقول...

الاول مبروك المجموعه القصصيه
ثانيا
لطيفه القصه بس انا شايفه ان البطل مختل من البدايه
يا ترى تقصد كده؟؟و لا انا خرفت
تحياتى

صَاحبْ البَوَابْه ... الحٌريةْ بالمَجَــانْ يقول...

لا شك انك تمتلك ادوات تجعلك قادر على خوض غمام الكتابه بشكل مختلف
اسلوبك ربما ليس الاول من نوعه لكنه يحمل مزج واسقاط شيك فى طريقة الرمز لما تريد ان تقول
الخطه لم تكن خطة لعبة شطرنج ولكنها اسلوب حياة
قرأت قصتين متشابهتان تماما مع قصتك هذه عند مستر كوفيه
ارى انهم يحملوا قدرا من العبقرية ايضاً ولكن ربما هو له مزاج مختلف
---
كتاباتك تذكرنى بصاحب مدونة مزاج
كنت اتابعه من فترة كلاكما لا يمكن فهم مكنونه بسهوله واحيانا لا يمكن ابداً
--
بالتوفيق فى مجموعتك

غير معرف يقول...

السر لايكمن فى العقل وأنما يكمن فى القلب والعقل معا .A

just me يقول...

ما اعرفش ليه كل ما امر على مدونتك يسرقنى الوقت و اغرق فى كلماتك ..أسلوبك فى الكتابة بيشدنى قوى التداخل و الترابط و فى نفس الوقت الغموض و الانفراد..حاجة غريبة...حأستنى المجموعة القصصية بفارغ الصبر حيبقى اسمها ايه.؟

ذو النون المصري يقول...

الصديق الغالي
محمد الغزالي
انا سعدت جدا بخبر تجهيزك لمجموعه قصصيه للنشر و اتمني اني اشوفها لدي الباعه و تحقق بيها بعض امنياتك في حقل النشر و الادب
..............
بالنسبه للبوست الجديد فانا كما تعلم مشغول جدا جدا جدا هذه الايام فلن اعلق عليه ربما اعود اليه لاحقا
تقبل خالص تحياتي

Gannah يقول...

من الصعب التعليق
حاولت وفشلت
ربما لاننى لا اعرف كيف العب الشطرنج
ولا اعرف كيف هى لعبة الحياة
انا بعد كل السنوات ما زالت قطعى متناثرة ولم اتعلم ايا من الخطط ولا اشعر اننى اذا تعلمت سأستطيع فى النهاية ان اقول فى يوم من الايام كش ملك
الاستراتيجية عندى بسيطة تنازلت عن الملك منذ البداية واكتفيت بالادوار البسيطة وهكذا اصبحت الحياة احلى
كل مقطع يحتاج الى تعليق منفصل
النهاية صادمة
كل شخصية تحمل الكثير من المتناقضات
هو يكره البشر ومع ذلك استطاع ان يحبها ..فهل تصور انها غير البشر
ام انها استطاعت ان تجعله يشعر انه ليس الملك كما يتصور...احيانا تكون هذه خطة انثوية ناجحة...اشعريه انه ليس بهذه الاهمية ...غروره سيجعله يحاول ويحاول
التعليق صعب
ارهقتنى ذهنيا
النهاية صادمة
كش ملك
من يحدد من هو الملك؟؟؟
هذا هو السؤال
تحياتى

شادي أصلان يقول...

رائع بجد ومش مجاملة

أسلوبك عميق رغم البساطة والوضوح

ومستوي الحوار راقي وسهل

لقد أبدعت ياصديقي في إستخدام بعض الألفاظ

احييك

وربنا يوفقك

ما علينا يقول...

استاذى

الغزالى

من اكثر الناس سعادة بعودتك انا

ما مكان في ظل ما انا فيه قادر على اختطافي وشل حركة يدى عن الانتقال
غير تلك الصفحة

مدونة الغزالى

فبدلا من ان اضغط باك او اختيار عنوان مختلف لصفحة اخرى

اجدنى انتقل بالمؤشر الى اسهم التمرير
واوهم نفسي اننى سوف القي نظرة عابرة

والتهمتنى السطور
وغرقت بينها

وافقت عليك وكانك تصيح بي وتلوح في وجهى وتقول كش كش ملك

غالبا ما ارتبط مع ما اقرأ وبعد سطور قليلة اتلبش شخصية الكاتب وتنتابنى حالة من التوقع لكل ما هو قادم اجمالا او تفصيلا

واليوم مع هذا الابداع

افحمتنى وهزمتنى
جمد توقعى

ولكن كعادتك استاذي العزيز

بين كل سطورك وغموضها استمتعت بمجالسة الصديقان

ودروس الشطرنج على رقعة الحياة


مبدع كعادتك دائما

loumi يقول...

كالمعتاد
أقرأ ما تكتبه أكثر من مرة
وفي كل مرة أكتشف معنى مختلف
أتوه بين الشخصيات قليلا لعدم توافق الضمائر مه المتكلم:)
في المرة الأولي ظننت أنه دخل العنايه المركزة بعد أن هزمته في اللعبه
وفي المرة الثانيه أدركت أن القصه كلها تدور في لاوعيه وهو في غرفة الإنعاش
:):):)
تمنياتي لك بمزيد من التوفيق

Dr. Eyad Harfoush يقول...

عزيزي أ محمد
جميلة جدا و ان كانت بعيدة عن الخط الذي استطيع متابعته بسلاسة في القصص
تحياتي و تقديري

زهرة الجنة يقول...

قصتك حلوة جداااااا يا محمد
أسلوب متميز ورائع للغاية
يمكن دراسة علم النفس بتتغلب علي كتباتك
بشعر وانا بقرأ انك بتتوغل داخل كل شخصية في قصتك
كتباتك مميزة جداا ولا يمكن تقليدها

شخصية باهر ملئية بالمتناقضات
هو يكره البشر وهي ليست من النوعية التي يحبها وبالرغم من كده أحبها بشده

أشعرته بأنه الملك أحس أنه امتلكها ولكن في الحقيقة هي من سيطر عليه
أستعملت دهاء الأنثي قد يكون ما فعلته ليس مقصودا حرفيا ولكن في النهاية هي المنتصره وإن كيدهن عظيم

تصورت نهاية أخري غير نهايتك ولم اتوقع نهايتك للقصة أطلاقا

***************************

الف مبروووك علي المجموعة القصصية
أنتظرها بفارغ الصبر

تحياتي لك علي روعة أسلوبك
أتمني لك النجاح أخي العزيز(:
منتظرة دعوة المجموعة القصصية
ومنتظرة نسخة منها

momken يقول...

الف مبروك
عقبال الطبعه العاشره من المجموعه

انت مبدع بحق

تحياتى

Oma يقول...

عيونها هي نهر الموت يا حاتم صدقني..حينما تنظر فيهم سوف تتقبل اى شئ وكل شئ

kan momken a7ot quotes kteeer awyyy
bas ana e5tart 7aga ana 7asaha :))

el post da bgd gamed awyyyyy ya m7md
el fekra 3alia moot

rabna yewaf2ak ya rab :))
awl comment w enta m3aya online :D

جنّي يقول...

كيف حالك يا غزالي

اسف بقالي كتير ماجيتش وانت كمان

المهم اولا مبروك وبالتوفيق .

ثانيا قصة جميلة استطعت ان تحرك كلماتها مثلما يحرك احرف محترفي الشطرنج أحجارهم ..

شكرا وتحيتي

امل يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
في القصة دي حاسة ان كل كلمة كنز في قرايته متعة يعني وأنا بقرأ كأني بآكل شكولاته أو بشرب شاي بالنعناع أو قهوة مظبوطة زي البطل ما كان بيقول ههههههه حقيقي ربنا يوفقك يااارب والف مبرووووك على المجموعة القصصية وان شاء الله أكون من أوائل من يقرأها

كلاكيت تانى وتانى يقول...

القصة رائعة من حيث الحبكة الدرامية
النهاية صادمة وبرغم هذا طبيعية تجمع بين نقيضين فحين نشعر بالحقيقة فى حوار الابطال وننغرز بمشاعرنا وعيوننا تجاة الكلمات لنحاول توقع نهاية البطل والبطلة بين حاتم الصديق ومن خلال الحوار الثري لهم نجدك تضع لنا نهاية على قدر صدمتنا فيها على قدر تصفيقنا لك عليها
الانتقال السلس بين الحديث مع الصديق واللحظات الحميمة بين تعلم لعبة الشطرنج والتنقل بين المشاعر يتم بسلاسة شديد الروعة
الشعور بالقلق والتوتر بين احاسيس البطل فى حديثة لصديقة عن الحب يتنوع تبعا لمعانى الكلمات حيث تعبر يدقة عن المشاعر
احساسة بعدم الثقة ثم الحبثم الثقة الانتقال بين كل هذة المشاعر والاحاسيس يحتاج لمهارة شاعركاتب فى أن واحد
محمد لقد تفوقت على نفسك بهذة القصة بالرغم من عيوب الكتابة التقليدية لديك فى الاعراب والتأنيث والتذكير الا ان القصة بحبكتها رائعة وتحمل افكارا تتردد داخل العقل البشرى لنا جميعا
فعندما نحب بشدة نشعر بالثقة والامان وعندما نشعر بالغدر نتنقلب مشاعرنا فجأ ولا نتوازن الا بعد وقت طريل العقلية العربية التى لا تتركنا ابداااااااا
كون البطل تسرى بة دماء انجليزية لم يمنعة من الشعور على هذا النحو العربى الاصيا وكأنك تخبرنا يا عزيزى ان الدماء العربية تطغى ابدا ودوما بلا جدال
استحثك على النشر دوما لذا فبالتوفيق دائماااااا

رئـــــيسـة حزب الأحلام يقول...

القصة تحفة فنية
وفيها أفكار كتير جدا وجميل لعبة الشطرنج
بس انا توقفت عند
الحياة مثل الطاحونة ..والذكريات هي القمح ..ونحن نسير لا ندرى إلى أين ولكننا نسير ..من قال بان الحياة معادلة مترابطة الإطراف ..الحياة هي نزوة وعلينا إن نمر بدون إن تلوثنا ..عليانا إن نخوض في بحر الذنوب ونصعد أبرياء..إن نحترق بالشهوة ونظل نتحلى بفضيلة الشرف..علينا إن نشرب كأس الحياة حتى الثمالة..بدون
بحب اوى فى القصص اللمسات التأمليه فى الحياة بجدبقف امامها ودة اللى بيشدنى للقصص
والف مبروك وبجد انت كاتب متميز وبالتوفيق انشاء الله

Jana يقول...

اخيرا ...مجموعة قصصية تضمن معها متعة القراءة حين تريد أن تقرأ شىء مميز جدا بصحبة مج قهوة باللبن
فألف مبروك لك ولنا
أصبت فى قولك ان البعض يسعدهم ما تكتب وينتظرونه

أما عن قصتك الرائعة
فدوما حاد الذكاء لا يقهره غير غروره والاستهانة بخصمه
كان عليه أن يدرك ان من قهرت قلبه سهل عليها ان تقهر ذكائه ..
استخفافه بها ..هو ما هزمه
واستفزازه لها بكلمته
...وهو شخصيتك الحقيقية!!التي تعجز عن حماية نفسها!!!!
وغرقه فى جمال عينيها ورقة نظراتها والذى أخفى عنه تركيز نظرها بحركة يديه وقوة وعيها لما يقول ..ولكنه لم يرى الا سوادا بديعا.. فليصاحبه اذن حتى فى غيبوبته

متعة حقيقية فى قراءة سطورك

تحياتى يا غزالى

همسات دافئه يقول...

سيدى العزيز
لم امل من قرائة كلماتك

ما أذكى تلك المرأه التى تشعر الرجل أنه ملك وانه ملكها حتى يصدقها

ساعتها تبقى حمار..
إنا حمار يا حاتم ..حمار

**********
وعندما تجعله يسعى لنهايته بل ويشتهى تلك النهايه ويتعجلها

اننى اقبل السيجارة كاننى اقبل شفتيها...واعتصر العلبة الفارغة بقسوة ..بامتهان لاننى أدركت اننى اجري وراء السراب فامسك بقلبي كأنة العلبة التي أفرغتها منذ قليل وانظر في العينين البريئة والقلب المدنس..لاحترق احترق يا حاتم احترق بحق..

***********

وتحرك مشاعره وما يحب وما يكره بين أصابعها كما تشاء

تعرف أنى كنت أكرة يوم الأربع قبل إن أراها لا تعرف

***********

وعندما تعرف جيدا كيف ومتى تستعمل اسلحتها

تلك المساحيق..إثارتك..شعور الرجل نمى في أحشائك فأردت إن تثبته للجميع ..تبا لكم..
************

وعندما تتلاقى تلك المرأه مع رجل مغرور لا يسمع سوى صوت عقله هو ولا يؤمن الا بذاته فقط

انظر يا حاتم الجميع أغبياء كلهم ..وغبائهم هذا يؤثر عليا بالسلب حتى الشطرنج لعبتي المفضلة لم اعد أمارسها ..قلما اخرج طاولة الشطرنج من حقيبتي لأضعها بمستوى راسي ...لماذا ..من سيلعب ضد عقلي يا حاتم ..الشطرنج..الشطرنج عقلي هو من يلعبها عندما العبها يجب على الجميع إن يعتاد وجودي

*************
أقل منها كثيرا فى حده الذكاء ولكن بغبائها المتصنع جردته من جميع أسلحته وجلدته جلدات قاتله وهو عاريا امام الملاء

كيف تريدين نهايتك وعلى يد من ؟؟على يد (القلعة) أم (الحصان) هل تصدقين اذا قلت لك أنني أستطيع قتلك بأحد(الجنود) أضعف عناصر النصر لدي !!!قمة السخرية أعلم ذلك.ولكنني بدأت أشعر بالملل فقد بدت لي اللعبة(سخيفة جدا)لذلك سأنهيها بطريقتي..

**************
فعندما يلتقيا حتما ستكون النهايه

كش ملك
لتستوطن العرش وحدها وتجعله طريداً فى مملكتها

أكتر من رائعه يامحمد واسمحلى اشيد بالجمله ده

وكيف تعرف أنت أمك من وسط إلف امرأة ..كيف اعرف أنها حبيبتي هذا سؤال لا يصدر إلا عن غر ساذج

تحياتى ليك واسفه على الإطاله:)
شيماء:)

اقصوصه يقول...

مبروك عليك مجموعة القصصيه الجديده

تمنياتي بالتوفيق يا رب:)

shaimaa samir يقول...

ساعاود القراءة
ولكنمؤقتا

مبروك المجموعة

كل التوفيق لك

نهر الحب يقول...

بجد
اسلوبك مميز جدا
ورائع للغاية فهو يأخذ القارئ لعالم بعيد ويحمله على التركيز فى كل حرف
وكل معنى مما تسطر كلمات بجد رائعه
اتمنى انى اشوف كتاب لك قريبا فانت تملك الموهبة
ربنا يوفقك يارب

نهر الحب يقول...

يوم الجمعه 14/11بأذن الله
هنروح نزور دار ايتام فى بورسعيد اللى يحب يشرفنا
ياريت تنورنا ونحاول نرسم بسمه ونتعاون على البر والتقوى
وبعدها هنقعد مع بعض شوية طبعا لو تحبوا
التفاصيل عندى بالمدونة
اعتذر لكنه ليس اعلان لكنها دعوه للخير

lyssandra يقول...

السلام عليكم

من الواضح إني متأخرة كتير

لكن لم أكن لأفوّت مثل هذه القصة

رائعه بكل ما تحمله الكلمة من معني

رائعه بحق

وبالفعل مش قادرة ألاقي تعليق مناسب

-------------

بالنسبه للمجموعه القصصيه الأولي فلو لم أحصل علي نسخه منها فبالتأكيد خاسرة

ياريت تحجز لي نسخه مسبقاً

رجـــــــاء

----------

تحياتي وخالص احترامي


Lyssandra

د\أسماء علي يقول...

التخيل يا عزيزي

عقله يحمل ذكاء و تخيل غريب

الأغرب هو أسلوبك العبقري حقا

لقد غرقت في التفاصيل إلى حد الثمالة
!

م/ الحسيني لزومي يقول...

شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي ِمدونتك
البنر موجود علي مدونتي

دينا حامد يقول...

بالتوفيق باذن الله واكيد هتبقى مجموعة ناجحه

عجبتني القصة جدا اسلوبك متميز ورائع ووصفك بجد تحفه لكل حاجة فيها
خليتني احب الشطرنج بالرغم من اني مابعرفش العبه

تحياتي

maiosha يقول...

غزالى
بجد انا مش عارفة أقولك إيه

بسم الله ما شاء الله عليك وعلى موهبتك

أحسن فعلا

وألف ألف مبروك على مجموعتك القصصية

إنت تستاهل أكتر من كده بكتير

شهرزاد يقول...

ماشاء الله بجد
أنا أجلت قراءة القصة أكثر من مرة كي أستمتع بقراءتها وقد كان
ألف مبرووك على مجموعة القصصية
أتمنى لك المزيد من النجاح وبارك الله لك في موهبتك

أنفاس الصباح يقول...

الغزالى

ايها الاديب الواعد

سعدت جدا بخبر المجموعة القصصية

ارجو ان اتمكن من شرائها

ترى هل ستتوفر فى كل مكتبة ام فى اماكن محددة؟

ربنا يوفقك
______________________
اما عن الملك

مسكين باهر

هو ملك شطرنج
وملك الشطرنج لا يملك من امره شيئ
فهو بين الاصابع لا ارادة له ولا لجيشه

تحياتى ودعواتى

dina seliman يقول...

جميله جدااااااا
بجد رااائعه
مترابطه بطريقه غريبه
بجد ليك اسلوب فى الكتابه مميز متفرد
من غير الاسم هعرف انه ليييك
ربنا يوفقك يارب
ونشوف المجموعه قريييييب جدا

أميرة ويلز يقول...

روعة يامحمد

انا قريتها مرتين لانها بطريقتها وطريقة سردها عايزة تركيز وكأنك فعلا بتلعب دور شطرنج

مش بس كدة انا حسيت انك بتعزف مقطوعة موسيقية سنفونية ثقيلة مش اي حد يسمعها

بحيك يامحمد ربنا يوفقك

M.K يقول...

السلام عليكم...
أرجو إخطاري بموعد نزول المجموعه القصصيه واسمها ولك جزيل الشكر...
....
مع خالص تمنياتي بالتوفيق..