اخر ما كتبت على مدونتى الثانية
حيل الدفاع النفسى 2 يمكنك قرائته من هنا..

١٢/٢٠/٢٠٠٦

الجزء الثالث

من هو عبقرى التنكيت فى ذالك العصر عبقرى التنكيت هو الشيخ كشك عبد الحميد كشك رحمه الله علية يحكى عن ذالك

الشيخ الكثير والكثير من الطرائف والمواعظ ولكن لاتحضرنى منها الان الا هذه يقال ان الشيخ كشك كان معتاد على

الذهاب لنيابه امن الدوله العليا عقب كل صلاه جمعه وكان يصلى فى يوم وكان الصف الاول كله من اخوانا البعداء فبدا

الشيخ رحمه الله بالاتى اللهم ماننا فى كل صلاه ندعو الى الله ان يحسن الى الصف الاول ويهديم ولكن اليوم سيكون دعائنا بان اللهم ما احشرهم وووووووووووو....الخ
والباقى معروف لكل من سمع خطبه من خطب ذالك الشيخ الاسطوره رحمك الله يا شيخ كشك فقد حاربت كثيرومت وانت على دين محمد وعلى فطرتك وحاربت بضحكك وحده كل من تحداك وتحدى كونك وحدك على الطريقويذكر عنة ايضاء فى احدى التحقيقات فى نياابة امن الدولة العليا الشيخ كشك كان قاعد قدام ظابط امن دوله كبير اوى وقاسى اوى ومعروف بقوتة

الضابط كان بيحقق معاه بقسوة وقوة حب يضايقة فساله بعصبيه انت يا شيخ انت تقدر تقولى ايه الفرق بينك وبين الحمار
رد الشيخ كشك ضاحكا اكيد المكتب
ادامك الله يا مصر ورحمك يا شيخنا الجليل ويذكرنى ايضا مقوله ماثوره له يا ولدى نحن فى زمن ازا اردت ان تنجز فعليك بالونجز وان كان لك وسطه فستاكل البطه وان لم يكن لك وسطه فستجلس على البسطه فى زمن ضاع فيه الضمير وتلوم زمانك


بقلم محمد الغزالى

ليست هناك تعليقات: